أكدت تقارير إعلامية متطابقة، مساء اليوم الأربعاء، أن شابا في العقد الثالث من العمر أقدم على إضرام النار في جسده.

وبحسب إذاعة “موزاييك” فإن تفاصيل الحادثة تعود لإقدام رجل على حرق جسده بعد سكب كمية من البنزين على نفسه، مما تسبب في وفاته.

ولم يتم بعد نشر معلومات عن هويّة الشخص وأسباب إقدامه على إضرام النار في جسده. وفق ما أكدته “موزاييك أف أم”.

هذا وقد جدّت الحادثة أمام مقر فرقة الحراسة والتفتيشات الديوانية بميناء صفاقس.

تجدر الإشارة الى أن عددا من المحافظات التونسية تشهد تصاعد حراك احتجاجي بسبب غياب التنمية وارتفاع معدلات البطالة.