ضربت إنفلونزا الخنازير محافظة البحيرة شمال مصر، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين.

وقال مدير عام الصحة بالمحافظة، علاء عثمان، في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت” إن مواطنا مصريا توفي، الأحد، بعد إصابته بالإنفلونزا الموسمية، وهي الاسم الجديد لإنفلونزا الخنازير، ليكون الحالة الثالثة خلال 48 ساعة، ومن المحافظة ذاتها.

كما أشار عثمان إلى أن الحالة لشاب يدعي “أحمد.ص.ع” (33 عاماً)، دخل مستشفى الصدر منذ أسبوع في حالة صحية متدهورة. وكانت الحالة الثانية لشخص يدعى “ناجح.ع.م”، توفي في مستشفى الصدر بعد إصابته بالمرض بيومين، فيما كانت الحالة الأولى لشخص يدعى “سامي .أ .ع” (50 عاماً).

وأكد أن مديرية الصحة أعلنت حالة الطوارئ بجميع المستشفيات بالمحافظة لمواجهة حالات إنفلونزا الخنازير والطيور، خاصة بعد الاشتباه في إصابة 6 أشخاص بالمرض بمراكز دمنهور وحوش عيسى وأبو المطامير.

كذلك لفت إلى أنه تم احتجاز المصابين بمستشفيات الصدر وحميات دمنهور وحميات كفر الدوار، والحصول على عينات منهم، لتحليلها وبيان مدى إصابتهم بالمرض من عدمه.

وشدد عثمان على أن محافظ البحيرة قرر تشكيل لجنة من الطب الوقائي والبيطري لعمل مسح شامل بأماكن إقامة المصابين، كإجراء احترازي لمنع انتقال العدوى بين المواطنين.