ترأس اليوم الأحد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اجتماعاً مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وعدد من وزرائه، لاستعراض ملفات التعاون بين مصر والصين بمناسبة زيارة الرئيس الصيني لمصر، والتي تبدأ الثلاثاء القادم، ضمن جولة له بالمنطقة تشمل أيضاً السعودية وإيران وتمتد حتى السبت.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، أنه تم بحث مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي يتم التفاوض بشأنها مع الجانب الصيني في العديد من المجالات منها النقل والإسكان والكهرباء والزراعة والتعليم العالي والفني. كما تم بحث سُبل مشاركة مصر في مبادرة الرئيس الصيني لإحياء طريق الحرير، وتعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين بمناسبة الاحتفال بذكرى مرور 60 عاماً على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين مصر والصين.

وذكر يوسف أن السيسي أكد على الأهمية التي تُوليها مصر للزيارة المرتقبة لرئيس الصين، وتطلعها للاستفادة مما يتوفر لدى الجانب الصيني من إمكانيات وخبرات تنموية كبيرة، مشدداً على أهمية أن تُحقق الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي يتم التفاوض بشأنها مع الجانب الصيني المصلحة الوطنية، وأن تكون متوازنة من حيث شروط التعاقد والتنفيذ. كما أكد السيسي على توافر العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة أمام المستثمرين الصينيين، لاسيما في المشروعات القومية التي يتم تنفيذها حالياً في مصر.

الجدير بالذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينغ سيزور الأقصر يوم الأربعاء المقبل للمشاركة في افتتاح فعاليات العام الثقافي الصيني المصري، والذي ستطلق فعالياته من داخل معبد الأقصر، وذلك بالتزامن مع ذكري مرور 60 عاما على تأسيس العلاقات المصرية الصينية.