اضطر الإعلامي المصري توفيق عكاشة عضو مجلس النواب عن دائرة طلخا ونبروه بالدقهلية وضع لاصق طبي على فمه، داخل إحدى قاعات مجلس النواب، والظهور أمام عدسات المصورين اعتراضاً على عدم منحه الكلمة خلال جلسات المجلس.

وكتب عكاشة على اللاصق “ممنوع من الكلام داخل المجلس وخارجه بأمر الحكومة”، وفور قيام المصورين بتصويره والحصول على اللقطات اللازمة انسحب عكاشة وغادر المجلس سريعاً.

عكاشة قال إنه يرفض أسلوب إدارة الجلسات وتفضيل بعض النواب ومنحهم الكلمة، مؤكداً أن هناك تحيزا لبعض الأطراف والأحزاب داخل المجلس دون غيرهم.

وكان توفيق عكاشة قد ترشح على منصب رئيس البرلمان، وحصل على 25 صوتاً كما صدر ضده من قبل قرار من إدارة المناطق الحرة بالهيئة العامة للاستثمار بمنعه من الظهور على شاشات الفضائيات لحديثه عن تدخل بعض الجهات في الدولة في إدارة البرلمان.