قتل 15 شخصاً، بينهم 12 طفلاً ومدرِّسة جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مدرسة في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة ومفقودين.

إلى ذلك، قصفت طائرات حربية يرجح أنها روسية مناطق في بلدة دير حافر الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش بريف حلب الشرقي، كما تعرضت أماكن في أطراف بلدة دير جمال بريف حلب الشمالي لقصف جوي.

كما تجددت الغارات الجوية الروسية على مدينة الباب الخاضعة لسيطرة التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي.