قال دنيس ماكدونو كبير موظفي البيت الأبيض اليوم الأحد إن الرئيس الأميركي باراك أوباما سينفذ وعده بإغلاق معتقل خليج غوانتانامو في كوبا.

وقال ماكدونو في مقابلة مع برنامج “فوكس نيوز صانداي” إن أوباما سيطرح أولا خطة طال انتظارها على الكونغرس تشمل كيفية إغلاق المعتقل وسيسعى للحصول على موافقته عليها.

وأضاف أنه إذا لم يتحرك الكونغرس فإن البيت الأبيض سيحدد الخطوات التي سيتم اتخاذها.

وقال ماكدونو “يشعر بالتزام تجاه الرئيس القادم. سيعالج هذا الأمر حتى لا يواجهوا (الإدارة المقبلة) نفس المجموعة من التحديات”.

وتعهد أوباما خلال حملته الانتخابية عام 2008 بإغلاق السجن العسكري الذي احتجز فيه مشتبه بهم أجانب في قضايا إرهاب بعد هجمات  11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة.

وكان هذا التعهد الذي لم ينفذه أوباما حتى اليوم من الموضوعات التي يطرحها دائما في خطاب حالة الإتحاد السنوي منذ انتخابه.

وقال أوباما إن جماعات مثل تنظيم القاعدة تستخدم السجن كأداة للدعاية لتجنيد عناصر في صفوفها كما أن الإبقاء عليه مكلف للغاية.

ومازال في غوانتانامو 104 سجناء.

ونقلت إدارة اوباما عددا من المعتقلين إلى دول أخرى كلما تيسر لكنها تقول إنها تريد احتجاز عدد منهم في سجن أمريكي لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

ومنع الكونغرس بوضوح نقل المعتقلين إلى الولايات المتحدة.

وأحجم ماكدونو عن الكشف عما إذا كان أوباما سيستخدم صلاحياته التنفيذية لإغلاق المعتقل إذا رفض الكونجرس خطته.