استلهمت شركة فرنسية من فيلم “باك تو ذي فيوتشر” (العودة إلى المستقبل) الذي صدر في العام 1989 فكرة الحذاء الذي يدخل في الرجل آليا، ونفذتها فعلاً، وهي تنوي طرح هذا الحذاء في السوق بحلول نهاية العام الحالي.

وقال كريم أمنية، المدير المؤسس لشركة “ديجيتسول” التي تعرض حذاءها الذكي “سمارت شو” في معرض التقنيات الحديثة الموجهة للجمهور في لاس فيغاس: “حددت لنفسي هدف إنتاج الحذاء في التاريخ نفسه الذي توقعه فيلم” الخيال العلمي الشهير.

ففي الجزء الثاني من هذا الفيلم الذي خرج إلى صالات العرض في العام 1989، يسافر بطله عبر الزمن وصولاً إلى تاريخ 21 من أكتوبر 2015، حيث يجد عالماً متطوراً تطير السيارات فيه وأحذية تلتصق بالرجل تلقائياً.

ويشتمل هذا الحذاء على مجموعة من الميزات، منها التدفئة الذاتية وحساب المسافات والوحدات الحرارية. وهو مزود ببطارية تعمل أياماً عدة وتشحن بوضع الحذاء على قاعدة خاصة.
وسيكون ثمن هذا الحذاء 450 يورو.