أعلنت السلطات اليونانية أنها انتشلت، السبت، جثتي امرأة وطفل في عامه الثاني قضيا إثر غرق مركب مهاجرين في بحر ايجه، ليصبحا بذلك أول ضحيتين تسقطان في 2016 على خط الهجرة غير الشرعية من تركيا إلى اليونان عن طريق البحر.

وقال خفر السواحل اليونانية في بيان إن صيادين محليين أخطروه بأن مركبا على متنه 40 مهاجرا أبحروا من تركيا غرق قرب السواحل الصخرية لجزيرة اغاثونيسي، فجرى على الفور إرسال سفينة تابعة لمنظمة “مواس” التي تعنى بإنقاذ المهاجرين ومقرها مالطا.

وأضاف البيان أن الصيادين أرشدوا طاقم هذه السفينة إلى مكان غرق المركب، فتم إنقاذ 38 مهاجرا كانوا قد نجحوا في تسلق الصخور، في حين انتشل الصيادون جثة امرأة وطفل.

ونقل القتيلان والجرحى إلى مرفأ بيثاغوريو في جزيرة ساموس، حيث أدخل عشرة مهاجرين إلى المستشفى لتلقي العلاج من جراء إصابتهم بالجفاف.